الرئيسية

لهذه الأسباب فاز بنشماش بقيادة “البام” خلفا للعماري

ريف سوار/ متابعة

انتخب في الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد، حكيم بنشماش أمينا عاما لحزب الأصالة والمعاصرة من قبل أعضاء المجلس الوطني المجتمعين في دورة استثنائية بسلا، حيث تقدم بنشماش في سباق المنافسة على قيادة البام ، بفارق كبير على خمسة مرشحين وهم عدي الهيبة، وعزيزة الطيبي، وصلوح محمد، وياسر اليعقوبي، وهشام حضري.

ويعد بنشماش رابع أمين عام للحزب منذ تأسيسه عام 2009، حيث تعاقب على رئاسة الحزب كل من حسن بنعدي ومحمد الشيخ بيد الله، وإلياس العماري.

 وتمكن بنشماش من الوصول إلى قيادة البام من خلال طريق مفروش بالورود، حيث لقي دعما ومساندة قويين من قياديي الحزب وبرلمانه ،في الوقت الذي كان فيه منتظرا أن تدخل لائحة المنافسة أسماء من قبيل الشيخ بيد الله والحبيب بلكوش وفاطمة الزهراء المنصوري، ليظهر أن الأمانة العامة كانت في انتظار الرجل، ضمن مشهد سياسي واضح.

رشيد لزرق الخبير في الشؤون الحزبية والبرلمانية، كشف في تصريح ل”الأيام24″، أن حزب الأصالة والمعاصرة يشهد تغييرا في إطار الاستمرارية، مبرزا أن حكيم بنشماش، يعد من الرعيل المؤسس للحزب، وانتخابه يرمز للاستمرارية، بالنظر للخبرة التي راكمها لمدة طويلة في أجهزة الحزب والمؤسسة المنتخبة على مستوى مجلس المستشارين، وبالتالي يضيف المتحدث، فإن انتخابه لقيادة البام من شأنه أن يقوي حظوظه في المحافظة على رئاسة هذه المؤسسة ولعب دورها في تحقيق التوازن المؤسساتي.

وأوضح المتحدث، بأن الاختيار وقع على حكيم لأنه لا وجود لأسماء أخرى لها نفس التراكم و القدرة على المواجهة، مشيرا، أن هذا الاختيار يمكن قراءته في العمق كونه محطة من محطات التخلص من الشعبوية و طي صفحتها، وبالتالي يشرح المتحدث، فإن اختيار حكيم بنشماش يفند الادعاء الذي اتجه فيه البعض إلى قراءة التغيير داخل البام وفق مقاربة عرقية، و أقصد بذلك تصفية ما يسمى في أدبيات أصحاب هذا التحليل بتصفية التيار الريفي.

وشدد المحلل السياسي، في حديث للموقع، بأن المرحلة الحالية تتطلب من الأدوات الحزبية، تحمل المسؤولية في تكريس الخيار الديمقراطي، وتحقيق التوازن في المشهد السياسي؛ و هو الأمر الذي يستدعي بالضرورة ، امتلاك الأدوات الحزبية مشروع مجتمعي متبصر خلاق ، قواعده الفكر والوعي، وتحديدا وعي المجتمع بذاته وبضرورة التوحد واليقظة الرؤيوية، لتحقيق خطواته نحو دمقرطة المجتمع.

يشار أن حكيم بنشماش من مواليد 1963، بني بوعياش في الريف، أستاذ جامعي، ومن مؤسسي حزب “الأصالة والمعاصرة”، ترأس مقاطعة يعقوب المنصور في الرباط، ودخل كبرلماني إلى الغرفة الثانية، وفي أكتوبر 2015 تم تنصيبه على رئاسة مجلس المستشارين .

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق