أصدرت غرفة الجنايات الاستئنافية بمحكمة الاستئناف بالحسيمة، اليوم الاثنين 4 شتنبر الجاري، حكما قاسياً في حق معتقل “الحراك الشعبي” الفنان إلياس المتوكل، حيث قررت الهيئة المكلفة بالحكم في الملف، إضافة 11 شهراً للعقوبة المحكوم بها ابتدائيا.

وأدانت هيئة الحكم، إلياس المتوكل، بـ 15 شهراً من الحبس النفذ، في الوقت الذي كانت قد صدر في حقه حكم ابتدائي يقضي بحرمانه من الحرية مدة أربعة أشهر.

وتوبع المذكور، رفقة متهم آخر، بتهم جنائية و جنحية، من بينها قيامهما عن علم بمساعدة وتهريب “ناصر الزفزافي” بعد صدور مذكرة البحث والاعتقال في حقه.

ويضم صك الاتهام الذي توبع من أجله “إلياس المتوكل”، أحد الوجوه الفنية والموسيقية المعروفة بين الأوساط الجمعوية بالحسيمة، بصك اتهم يضم بين طياته تهماً تتعلق بإهانة رجال القوة العمومية و التحريض ضد الوحدة الترابية المملكة و المساعدة عن علم بتهريب شخص موضوع بحث و العصيان والتظاهر بدون تصريح و ترويج مواد مخدرة.