ريف سوار:

نظمت منظمة الإغاثة الاسلامية الوطنية لقاء تواصليا مع الجمعيات الشريكة والمنفذة للمشاريع الخيرية والاجتماعية عبر مجموع التراب الوطني. حيث حضر اللقاء الذي عقد بالرباط اكثر من 30 ممثل للجمعيات الشريكة استعرضوا فيها لمحة موجزة عن الانشطة التي تقوم بها كل مؤسسة.
وتمحور اللقاء الذي أطره كل من الدكتور جمال زهري رئيس الاغاثة الاسلامية والوطنية والاستاذ أحمد محاش نائبه بذات المؤسسة ورئيس جمعية الرحمة للتنمية الإجتماعية،حول “مشروعي رمضان والاضاحي الواقع والاكراهات والتطلعات”. حيث تم تسليط الضوء على تجربة المؤسستين والافاق المستقبلية الكفيلة بتطوير العمل لتغطية جل مناطق المملكة المغربية،في إطار التسيق المسبق من اجل انجاح التدخل الميداني لتوزيع قف رمضان المبارك وأضاحي عيد الاضحى  .

وفي إتصال بأحمد محاش نائب ريس المنظكمة ، رئيس جمعية الرحمة للتنمية الإجتماعية ، أكد على أهمية هذا اللقاء التواصلي ،معربا عن فخره بما حققته منظمة الإغاثة الإسلامية الوطنية من إنجازات في المجال الإجتماعي / الخيري/ الإنساني ، بفعل تدخلاتها بمختلف جهات المملكة وخصوصا بالشمال والشمال الشرقي للبلاد حيث إستفادة الفئآت الهشة والفقيرة والتي تعد بعشرات الآلاف من خدمات وموارد المنظمة وهي الموزعة إلى ثلاث محاور ومجالات أولاها الموسمية منها والتي أضحت رسمية في أجندة المنظمة ومنها على وجه الخصوص قفف شهر رمضان المبارك، وتوزيع أضاحي عيد الأضحى ، وحملات الشتاء،بالإضافة إلى مساهمة المنظمة في تعميم المياه الصالحة للشرب ورعاية الطفولة .

ثلاث مجالات ( يضيف محاش ) ساهمت من خلالها المنظمة في التخفيف من معاناة الفئات الهشة ، ونجحت في تحقيق جزء هام من أهدافها وذالك من خلال التنسيق والشراكة مع إطارات مدنية تتقاسم نفس الإهتمامات بمختلف جهات المملكة.

ومن هنا( يقول محاش ) لا بد وأن أشيد بالمجهودات التي بذلتها مختلف الإطارات التي واكبت وساهمت وعملت إلى جانب منظمة الإغاثة الإسلامية الوطنية ،كما لن أفوت عن نفسي فرصة تقديم التقدير للمجهودات التي يبذلها رئيس المنظمة.

وهي المجهودات التي عززت موقع الأخيرة من خلال عملها الدؤوب وتدخلاتها في أكثر من مناسبة ومحطة للتخفيف عن معاناة الفئآت المعوزة بالمغرب.

كما أستغل هاته الفرصة لتجديد الـتأكيد على أن منظمة الإغاثة الإسلامية الوطنية بالمغرب ، مستعدة للتنسيق والعمل على دعم الإطارات المدنية الجادة والتي تتماشى أهدافها ومشاريعها وما تعمل عليه المنظمة من خلال مجالات تدخلاتها وعملها .

 

من جهته أكد الكتور جمال زاهري خلال مداخلته بالمناسبة على أن الإغاثة الإسلامية الوطنية تعتز بشركائها على المستوى الوطني وبنتائج عملهم إلى جانب المنظمة ، وهي القيمة المضافة والمكسب الذي يحفز على بذل جهود إضافية للتخفيف من معاناة الفئآت الفقيرة والتي تعاني الهشاشة.

وأشار الدكتور جمال على أن تدخلات المنظمة في مختلف المناطق المغربية ، ونجاح مبادراتها المبنية أساسا على التطوع ، ساهمت بشكل كبير في ثقة الجهات المانحة والمساهمة تجاه المنظمة ، مفيدا في الإطار بأن الإغاثة الوطنية بصدد إعطاء الإنطلاقة لبناء ودعم مركز لحماية الطفولة بشراكة مع ثلاث جمعيات في إطار تحفيز وتشجيع مبادرات الجمعيات التي تتقاسم مع المنظمة نفس الأهداف والإهتمامات.

 mahach 2

mahach 3

mahach 4

mahach 5

mahach 6

mahach 7

mahach 8