ريف سوار:

أفاد الطيب البقال المستشار البرلماني عن حزب العهد الديمقراطي ، بأن الأخير تم الإعلان عن ميلاده من جديد بمدينة الدريوش يوم 6 من شهر ماي الجاري ، بعد نجاح المؤتمر الوطني الثالث للحزب .

مضيفا في تصريح خص به ريف سوار ، بأن محطة المؤتمر إنتصرت للشرعية والمشروعية ، وأعرب من خلالها مناضلو الحزب بتشبثهم بالتوجهات التي رسمت معالمها خلال محطة 6 ماي ، معلنين القطيعة مع المراحل السابقة ، وهي التي إتسمت بالقرارات الإنفرادية ، والعشوائية والتي حالت دون تحقيق الحزب لأهدافه كما وكيفا .

وأكد الطيب البقال عضو المكتب السياسي لحزب ” الناقلة ” على أن الأمر إنتهى وحسم فيه من قبل مناضلي الحزب يوم 6 ماي ، في إشارة منه إلى الصراعات التي توجت بعقد مؤتمر من قبل بعض المحسوبين سلفا على الحزب ، وهو المؤتمر الذي أكد البقال ضمن ذات تصريحه بأنه باطل ويهدف إلى خلق نقاشات جانبية وتأخير عمل مناضلي حزب العهد ، مفيدا بأن في الصدد بأن كل ما بني على باطل فهو باطل.

وأشاد البقال ضمن تصريحه للجريدة بوعي مناضلي الحزب خصوصا المنتمين للريف الأوسط ، بالمخططات التي كانت تحاك ضد الحزب ومناضليه المنتمين لذات الرقعة الجغرافية ، مؤكدا على أن المهام الملقاة على عاتقهم أكبر بكثير من التنظيم خصوصا وأن المغرب يسير بخطى متسارعة ، تستدعي سرعة في الأداء والتدخل من قبل مناضلي مختلف الهيآت السياسية وضمنهم مناضلو حزب العهد الديمقراطي.

t2,

t3,

t4,