ريف سوار:

اشرفت جمعية الرحمة للتنمية الإجتماعية على  تنظيم الحملة الثانية خلال هذا الشهر لعملية الإعذار الجماعي لأبناء الفئات المعوزة حيث بلغ عدد المستفيدين 58. أشرف على العملية طاقم طبي متمرس وقد عرفت الحملة بالموازاة مع عملية الختان توزيع أدوية ومواد غذائية.
تأتي هذه الحملة تفعيلا للبرنامج السنوي الذي يروم الوصول الى 1000 حالة ختان في السنة.

وفي إطار العمل الجمعوي الإحساني والإمساني الذي تعد جمعية الرحمة أحد أبرز أعمدته على المستوى الجهوي والوطني، علم لدى جريدة ” ريف سوار ” بأن الجمعية تستعد لإطلاق حملة شتاء دافئ والتي تسعى من خلالها إلى التخفيف من معاناة ساكنة المناطق الجبلية والنائية من الأسر المعوزة التي تعاني من قساوة الطبيعة وموجة البرد .

وضمن ذات السياق فإن الجمعية ستعمد إلى توزيع الأغطية والملابس وبعض المواد الغذائية الأساسية، وهو ما أفاذ به أحمد محاش رئيس الجمعية الذي أكد ضمن تصريح مقتضب للجريدة بأن جمعية الرحمة تسعى جاهدة إلى جانب شريكها الرئيسي الإغاثة الإسلامية وكل المتعاونين معها إلى تكثيف جهودها لتعزيز العمل الإحساني والإجتماعي التضامني،مؤكدا على أن أطر الجمعية ينكبون إلى تسطير برنامج للتدخل السريع في مختلف مناطق الجهة الشرقية وباقي المناطق التي تعاني قئآتها المعوزة من قساوة الطبيعة وموجة البرد والصقيع.

2

43