ريف سوار / متابعة

قال الناطق الرسمي بشأن العلاقات بين الاتحاد الأوروبي والمغرب، إن الاتحاد مستعد لإعطاء كل التطمينات للمغرب، وذلك من أجل عودة الاتصالات في أقرب وقت ممكن.

وجاء في بلاغ رسمي للمسؤول الأوروبي، توصلت جريدة “كشك” الإلكترونية بنسخة منه، أن الاتحاد الأوروبي مستعد “لإعطاء توضيحات وتطمينات إضافية للرد على انشغالات المغرب من أجل إعادة الاتصال والتعاون على نحو كامل في أقرب وقت ممكن”، كما أكد نفس المصدر: “سنقوم، في أسرع وقت ممكن، بتقييم آثار الوضعية الراهنة على برامج التعاون الموجودة”.

وأشار بلاغ المسؤول الأوروبي أن الاتحاد رد بشكل سريع على قرار محكمة الاتحاد الأوروبي الصادر في 10 دجنبر 2015 والمتعلق بتطبيق الاتفاق الفلاحي مع المغرب و”ذلك من خلال اتخاذ قرار بالإجماع يقضي باستئناف قرار المحكمة المذكور. ولقد تم تقديم طلب الاستئناف”، وجدد المسؤول الأوروبي تأكيده على أن “الاتحاد سيبقى على علاقة مع السلطات المغربية في الأيام المقبلة”.

للإشارة، فقد أعلن رئيس الحكومة المغربية، عبد الإله بنكيران، أن المغرب قرر بشكل رسمي وقف كل الاتصالات مع الاتحاد الاوروبي.

وأوضح بنكيران خلال كلمته باجتماع مجلس الحكومة أمس الخميس 25 فبراير 2016، أن المغرب سيكون مضطرا لإيقاف اتصالاته رسميا مع الإتحاد الأوروبي “إلى أن يتم توضيح الأسباب التي جعلتهم في المرحلة الماضية لا يتعاملون بالشكل المطلوب على مستوى مصالحهم القانونية، وتعطى لنا الضمانات نعامل كشريك أساسي ورئيسي في الإجراءات القانونية التي تجرى بمنطقتهم”، وذلك في رد مباشر من المغرب على خلفية إلغاء محكمة الإتحاد الأوروبي اتفاقية الزراعة مع المغرب