فجرت مجلة “جون أفريك” الفرنسية، حقائق مثيرة عن الأجرة الشهرية التي يتقاضاها رئيس الحكومة عبد الإله بن كيران، وجملة من التعويضات والامتيازات التي يستفيد منها، إذ أكدت ان أجره الشهري يفوق 95 ألف درهم.

وحسب المجلة الفرنسية فإن هذا الراتب الشهري يشمل الراتب الشهري، وتعويضات السكن، وتمثيل الدولة، وهي تعويضات رفعت هذا الراتب السنوي إلى أزيد من 100 مليون سنتيم.

وتقدم بن كيران حسب المجلة، على رئيس الحكومة الجزائرية، الذي يتقاضى أجرة سنوية تبلغ 7.320.000 دينار جزائري، أي ما يعادل 73 مليون سنتيم، وكذا على الوزير الأول التونسي بأجر سنوي يقارب 72 ألف دينار تونسي، وهو ما يقارب 38 مليون سنتيم.

ومن جهتهم، تقدم وزراء حكومة بن كيران من حيث الأجر، حسب المجلة، على وزراء الجزائر وتونس باحتساب أجورهم السنوية فقط، وهو البالغ نحو 84 مليون سنتيم، وذلك دون احتساب مداخيلهم الأخرى.

وأضافت المجلة أن المغرب من أكثر البلدان الإفريقية التي تسودها تباينات واسعة بين رواتب الوزراء وعامة الشعب، إذ يصل راتب الوزير حوالي 75 ألف درهم، باحتساب التعويضات الأخرى، في وقت يتقاضى المواطن البسيط الحد الدنى للأجور حوالي ألفي درهم في الشهر، مقابل عمل شاق ومتعب.

وفي مايلي الأجر الشهري الذي يتقاضاه بن كيران رئيس الحكومة حسب المجلة، بتفصيل دقيق:

– الأجر: 75000 درهم
– تعويضات السكن: 20000 درهم
– مصاريف التجهيز المنزلي: 5000 درهم
– تعويضات تمثيل الدولة: 14000 درهم
– تعويضات التنقل خارج المغرب 4500 درهم في اليوم
– السيارات: 3سيارات وبون للبنزين مفتوح
التقاعد: معاش دائم قدره 48000 درهم في الشهر
تعويض التنصيب: 20000 درهم