رشيد أحساين :

بحرقة شديدة غنت الفنانة ” الجنية ” أغنيتها المشهورة ” كلشي فايت آشمايت ” ، واختار الفنان الشعبي الميلودي مقدمة لذات العنوان موجها رسالته بالقول ” قالك السن يضحك للسن ، والقلب فيه لخديعة ، ولي فيه شي طبيعة عمرو ما يبيعها”… وكذالك الشأن بالنسبة للشاب بلال وغيرهم من الفنانين .

وما أود التوقف عنده بالمناسبة هي نسب المشاهدة للأغاني بالموقع العالمي الشهير ” اليوتوب “، وكمثال على ذالك أغنية الفنان الميلودي التي بلغ عدد مشاهديها 1 117 932 رقم كبير يحمل أكثر من دلالة نترك للقراء الكرام التأويلات.

قد يتساءل الكثير منكم عن علاقة عنوان مقالتنا بمقدمتها ،لكن المتتبع للأحداث وخبايا الأمور مما يدور من مؤامرات وأساليب دنيئة في تصفية الحسابات السياسية الضيقة ونحن مقبلون على إجراء الإنتخابات الجماعية والجهوية ، فالمتتبع كما قلت ومن يعينهم الأمر يفهمون جيدا علاقة عنوان مقالتنا والمقدمة بالرغم من البعض منهم  لا يملك لا مقدمة ولا مؤخرة .

كل ما في الأمر وبكل بساطة أني حاولت إستجماع بعض المعطيات وتبادرت إلى ذهني مجموعة من الأسئلة، في محاولة مني لإشراك القارئ فيما يدور بمدينتنا العزيزة وأنا كلي يقينا بأنني سأتعرض لانتقادات لاذعة وسأتهم بتهم مختلفة وعنوانها الأبرز تسفيه المجهودات .

أسئلة عدة تبادرت إلى ذهني بعد أن توصلت من مسؤول بحزب سياسي بالناظور عبر “الوات ساب” بمقطع فيديو لا تتجاوز مدته 47 ثانية يوثق لعرس إحدى العائلات الثرية بالإقليم ويتعلق الأمر بعائلة مجعيط الذي يعد المسمى رفيق أحد أبرز وجوهها ، هذا الأخير الذي ظهر في الشريط وهو يلقي بالقلة القليلة مما أعطاه الله من مال أمام الفنانة سعيدة شرف وبعض النسوة من أفراد العائلة بالإضافة إلى أخيه العريس .

وما أثار إنتباهي هو أن المقطع المشار له تم نقله على موقع ” اليوتوب ” دون مراعاة لشروط الإحترام المتوجبة لنساء محترمات ذنبهن الوحيد أنهن تقاسمن الفرحة بالمناسبة، بعيدا عن أعين الضيوف والمدعويين من الرجال ، والذي كانت قد تناقلته بعض المواقع الإلكترونية الزميلة ، قبل أن تعمد إلى حذفه في موقف شجاع من المسؤولين عنها ولا يستحق منا سوى التنويه ، بالرغم من أن البعض ممن روجوا له عبر تقنيات “الوات ساب” لم ولن يروقهم مثل هاته المواقف .

السؤال المطروح هو من عمد إلى تسريب المقطع؟ وكيف وصل إلى الخصوم السياسيين لرفيق مجعيط الذي يخوض معركة الإستحقاقات الجماعية ببلدية الناظور ضمن فريق لائحة حزب الأصالة والمعاصرة والتي يقودها سليمان حوليش، الذي تبين إستطلاعات الرأي بأنه متقدم عن خصومه بفارق كبير؟ أسئلة عدة نتقاسمها معكم بصدق .

لقد أشرت بأن الملياردير رفيق مجعيط رزقه الله بالمال والجاه الوافر ، وحسب إفادة البعض، لعدم معرفتي الجيدة بالشخص الذي يبدو أني  سأنوب في الدفاع عنه دون أدنى توكيل منه وبدون أتعاب، وها أنا بقولي هذا أفتح المجال للبعض لسبي واتهامي لأني إعتدت على ذالك خصوصا وأن الأمر يتعلق بثقافة كادت لولا لطف الآلهة أن تكون رسمية وهي ثقافة الهدم والتهم المجانية…

البعض أفاد بأن الشاب رفيق مجعيط رجل يسعى دائما وراء الخير لأبناء قبيلته وغيرهم من الفقراء ، دون أن ينتظر الجزاء والشكر،عكس البعض ممن يتباهون بعطفهم على المستضعفين من خلال وسائل الإعلام.

وكشهادة مني بخصوص العرس الذي حضرته إلى جانب بعض الأصدقاء فقد كان متواضعا ، باستثناء الفرجة حيث أحياه مجموعة من الأسماء الفنية كمحمد الخياري ونجاة اعتابو وفرقة لبنانية وعبد الرحيم الصويري وسعيدة شرف وغيرهم من الفنانين ، لأنه وبكل بساطة عرس والعرس مناسبة احتفالية تنشيطية قد تتخللها هفوات ، والهفوة لا تعلو إلى مرتبة الذنب، هذا دون حديثنا عن الحق .

ولأكن صريحا وأتوقف عند الهالة التي أعطيت للموضوع، والحبة التي أريد لها أن تكون قبة، والتعليقات والردود ، ماذا كنا سنفعل نحن البسطاء والفقراء لو وهبنا الله ما وهب لمجعيط ؟ وهل الأخير كان يوما ما مسؤولا أو منتخبا أو غير ذالك ممن إغتنوا بالمال العام ، أموال دافعي الضرائب.

الحديث يجرني إلى عرس آخر بالرغم من عدم وجود مجال للمقارنة أو المقاربة ، والذي تناقلت وسائل الإعلام خبره مشيرة إلى أنه في حفل باذخ احتفل إسماعيل بلخياط شقيق وزير الرياضة السابق منصف بلخياط بزفافه على صوفيا لعلج ابنة الملياردير سعيد لعلج.

وأثار أحد الفيديوهات المسربة من حفل الزفاف لغطا واسعا بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الذين اعتبروا أن الأموال التي صرفت على حفل الزفاف هي أموال طائلة، معتبرين أن هذه الأسر “تعيش في مغرب آخر” غير الذي يعاني مواطنوه الفقرة وسوء الظروف الصحية والتعليمية والمعيشية…

الفرق واضح ولا غبار عليه فيكفي أي كان أن يلج محرك البحث ” غوغل ” ( وليس المقهى الكائنة بالناظور ) ويبحث عن فضائح الوزير وعلاقاته بالصفقات والمال العام ، وبالإطلاع عن وصلة العرس يتضح الفرق أكثر حيث كانت الميوعة والشامبانيا للكبار والصغار وغير من الأمور التي كانت غائبة عن عرس مجعيط…

وفي الختام نستودعكم وأملنا كبير في العلي القدير ، بأن يحفظ هاته المدينة من أناس همهم الوحيد مراكمة الثروات من المال العام ، على أن نلتقي بكم في موضوع آخر أو العودة إلى ذات الموضوع بالكشف عن المستور بالرغم من أن شرح الواضحات من المفضحات .

وكلشي فايت آآآآآآآشمايت